ذكرى إغتيال الأديب والمفكر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الشهيد ماجد أبو شرار في روما. الاتحاد الأوروبي ينفي تهديد السلطة الوطنية بقطع ثلث المساعدات المقدمة لها وتحويلها لقطاع غزة منصور: نطالب بوضع حد للاحتلال والظلم التاريخي الواقع على شعبنا خلال جلسة فصلية لمجلس الأمن حول الشرق الاوسط هل يجعلك تناول الطعام في المساء بدينا؟ مسلسلات سناب شات آخر آمال "التطبيق الأصفر" أبو سمهدانة والسفير الياباني يفتتحان عدداً من المشاريع في المحافظة الوسطى المؤتمر الإسلامي لوزراء المياه يؤكد على الحقوق المائية الفلسطينية مجدلاني: الاحتلال سبب رئيسي في تراجع الاقتصاد اللجنة الرئاسية العليا تفّند اكاذيب نتنياهو إصابة 24 مواطنا برصاص بحرية الاحتلال شمال غرب غزة الرئيس يستقبل رئيس البرلمان الليتواني التجمع الوطني الديمقراطي يقرر مقاطعة "الكنيست" الاحتلال يعتقل طفلين من شويكة شمال طولكرم ترامب: لربما أن "جمال خاشقجي" قُتل على يد قتلة مارقين السلمي يدعو رؤساء برلمانات العالم لنصرة شعب فلسطين ورفع ظلم الاحتلال عنه
إذاعة صوت الجماهير

17 عامًا على اندلاع انتفاضة الأقصى

28/09/2017 [ 16:06 ]
17 عامًا على اندلاع انتفاضة الأقصى

غزة - اذاعة صوت الجماهير - تُصادف  الذكرى الـ 17 لاندلاع انتفاضة الأقصى (الانتفاضة الفلسطينية الثانية)، والتي انطلقت في أعقاب اقتحام أرئيل شارون (وزير جيش الاحتلال حينها) لباحات المسجد الأقصى برفقة حراسه بتاريخ 28 أيلول/ سبتمبر 2000.

وأدى تصدي الفلسطينيون لاقتحام شارون لاندلاع مواجهات أسفرت عن استشهاد سبعة مواطنين وإصابة 250، في اليوم الأول من الانتفاضة، إلى جانب إصابة 13 جنديًا إسرائيليًا.

وامتدت المواجهات من باحات المسجد الأقصى إلى كافة مدن الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة. وقد تميزت الانتفاضة الثانية مقارنة بالأولى بكثرة المواجهات، وتصاعد وتيرة الأعمال العسكرية بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال.

وقد أسفرت انتفاضة الأقصى؛ وفقًا لأرقام فلسطينية وإسرائيلية، عن استشهاد 4 آلاف و412 فلسطينيًا وإصابة نحو 48 ألفًا و322، ومقتل 1069 "إسرائيليًا"؛ (جنود ومستوطنين) وجرح 4 آلاف و500.

وتعرّضت مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة؛ خلال انتفاضة الأقصى التي امتدت حتى شباط/ فبراير 2005، لاجتياحات عسكرية وتدمير آلاف المنشآت، وتجريف آلاف الدونمات الزراعية.

ويعتبر الطفل الفلسطيني "محمد الدرة" رمزًا للانتفاضة الثانية، فبعد يومين من اقتحام المسجد الأقصى، أظهر شريط فيديو مشاهد إعدام حية للطفل البالغ (11 عامًا) الذي كان يحتمي إلى جوار أبيه ببرميل إسمنتي في شارع صلاح الدين جنوبي مدينة غزة.

ومن أبرز أحداث الانتفاضة الثانية اغتيال وزير السياحة في حكومة الاحتلال رحبعام زئيفي، على يد مقاومين من "الجبهة الشعبية" لتحرير فلسطين، وذلك ردًا على اغتيال تل أبيب للأمين العام للجبهة "أبو علي مصطفى".

وعمل شارون على اغتيال أكبر عدد من قيادات الصف الأول بالأحزاب السياسية والعسكرية الفلسطينية، في محاولة لإخماد الانتفاضة، ولإضعاف فصائل المقاومة وإرباكها، وفي مقدمتهم مؤسس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشيخ أحمد ياسين (اغتيل بصواريخ إسرائيلية في الـ 22 آذار/ مارس 2003).

وشهدت الانتفاضة الثانية تطورا في أدوات المقاومة الفلسطينية مقارنة بالانتفاضة الأولى، التي كان أبرز أدواتها الحجارة والزجاجات الحارقة.

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة صوت الجماهير 2015 © MASSESVOICE.COM
POWERED BY: WSLA.PS