السفير اللوح يتحدث عن التطورات بملف حجاج غزة وقضية أصحاب الجوازات المصفرة غزة : انتحار شاب ووفاة عامل في الاتصالات بصعقة كهربائية العالول : الأمريكيون بدأوا يتحدثون عن فشل ورشة البحرين وزير المياه : كارثة في غزة العام المقبل .. و97% من مياهها غير صالحة المجلس العسكري السوداني: أحبطنا عددا من المحاولات الانقلابية آخرها أمس ثقافة الشك والإحباط تهديد لحصانة المجتمع أمم إفريقيا 2019: الجزائر الى ربع النهائي بثلاثية ثانية توالي "الخارجية": تعميق الاستعمار يجعل مزاعم فريق ترمب بشأن المفاوضات سخرية لاهاي: فلسطين تشارك في اجتماع "عدم الانحياز" والصين ضمن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية اشتية: اجتماعات الأردن تؤسس لمرحلة جديدة ووفد وزاري مماثل للعراق الاثنين المقبل د.امال ابو جامع من غزة تكسر الحصار بتخصص نادر في القلب من جامعة ليموج الفرنسية رسالة فتح للتشيك بعد توجيهها ضربة لإسرائيل استقالة تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا حسين الشيخ: لا للمال المشروط ودعوات إنعاش الوضع الاقتصادي شعار كذاب فتح : الابتزاز المالي والسياسي للرئيس عباس لن يغير من موقفه الرافض لصفقة القرن
إذاعة صوت الجماهير

ثوري "فتح" يعقد دورته العادية يوم الجمعة المقبل برئاسة أبو مازن

05/10/2018 [ 22:26 ]
ثوري "فتح" يعقد دورته العادية يوم الجمعة المقبل برئاسة أبو مازن

رام الله - صوت الجماهير

اعلن أمين سر المجلس الثوري لحركة "فتح" ماجد الفتياني، ان المجلس الثوري سيعقد دورته العادية يوم الجمعة المقبل برئاسة الرئيس محمود عباس(أبو مازن)، بعنوان "دورة القرار والانتصار للقدس والاسرى والشهداء واللاجئين".

وقال الفتياني لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية اليوم الجمعة، "إن المجلس سيناقش العديد من القضايا "أبرزها التحرك السياسي والوضع السياسي القائم والاوضاع الداخلية في حركة "فتح" وملف المصالحة وانهاء الانقسام".

واضاف "أن المجلس الثوري سيبحث في دورته التوجيهات والقرارات من المجلسين الوطني والمركزي، والتأكيد على ضرورة تنفيذ هذه القرارات لأن حركة "فتح" تشكل العمود الفقري للنضال الوطني وسيكون مجلسها الثوري داعماً ومؤكداً ومسانداً على ضرورة تنفيذ هذه القرارات في ظل المرحلة الحساسة والدقيقة التي تمر بها القضية الفلسطينية والمؤامرات الدولية والانحياز الأميركي لحكومة الاحتلال".

وتابع الفتياني "أن القضية الفلسطينية تمر الآن امام لحظة فارقة بعد خطاب الرئيس محمود عباس امام الامم المتحدة، فيما يتعلق بالعلاقة مع الجانب الاسرائيلي والعلاقة الداخلية على مستوى منظمة التحرير وفصائل المنظمة، والفصائل خارج المنظمة ومن هم، الى جانب المشروع الوطني الفلسطيني ومن يؤمنون بالهوية الفلسطينية ومن يتلاعبون او يتساوقون مع اوهام هنا او هناك".

وشدد على انه "آن الأوان لمواجهة الحقيقية التي يجب ان تكون في صالح شعبنا ونضالنا الوطني، وانه لم يعد مقبولاً أو الانتظار طويلا أمام الصمت وما يجري من أطراف عديدة سواء داخلية أم خارجية."

وحول القرارات التي يمكن ان تصدر عن المجلس الثوري بين الفتياني انه من المبكر الحديث عن أي قرارات لان اعضاء المجلس سيستمعون من الرئيس محمود عباس الذي يقارع الحكومتين الاميركية والاسرائيلية لآخر التطورات السياسية.

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة صوت الجماهير 2015 © MASSESVOICE.COM
POWERED BY: WSLA.PS