غنام تعلن تشكيل غرفة عمليات لاحتضان كل من تقطعت بهم السبل بعد إغلاق رام الله والبيرة العالول يدعو أبناء شعبنا للتصدي لاعتداءات المستوطنين الإرهابية الأحمد: القيادة تجري اتصالات عربية واقليمية ودولية لوقف عدوان الاحتلال ومستوطنيه نتنياهو يوعز بهدم بيوت الشهداء خلال 48 ساعة ويشرعن آلاف الوحدات الاستيطانية الاحتلال يمدد اعتقال (13) مقدسيا ويفرج عن 7 آخرين بشرط الحبس المنزلي مستوطنون يتجمعون شرق رام الله ويطالبون بإعدام الرئيس محمود عباس الاحتلال يعدم مواطنا من عرابة في البيرة الحمد الله: انتهاكات الاحتلال ستقود إلى المزيد من العنف وعدم الاستقرار "استشاري فتح" يعقد أعمال دورة "القدس عاصمتنا" بحضور الرئيس الأحمد: لجنة فلسطين كَلّفت رئيسَ البرلمان العربي بالاتصال مع الجهات المعنية بملف المصالحة أسرى فتح في "ريمون": نحترم كل قرارات اللجنة المركزية بخصوص المؤسسات الحركية الهباش: إفشال مشروع "دولة غزة" واجب وضرورة لحماية مشروع دولة فلسطين بمشاركة الرئيس: بدء اجتماع المجلس الاستشاري لحركة "فتح" استشهاد شاب برصاص الاحتلال في طولكرم مركز شرطة أميركي يقاطع تدريباً في تل أبيب تجاوبا مع الـ"BDS"
إذاعة صوت الجماهير

حركة فتح: حماس لا تريد مصالحة والتهدئة تعثرت من أكثر من مكان

11/09/2018 [ 20:19 ]
حركة فتح: حماس لا تريد مصالحة والتهدئة تعثرت من أكثر من مكان

رام الله - صوت الجماهير

إعتبرت حركة فتح، أن حماس لا تريد مصالحة فلسطينية، عادةً أنها "سارت خلف سراب بإمكانية أن تعقد تهدئة في غزة مع الحكومة الإسرائيلية".

وقالت فتح على لسان القيادي فيها عبدالله عبدالله إن "حماس لا تريد مصالحة؛ لأن إنهاء الانقسام يفقدها من وجهة نظرها تحكمها في غزة".

وأضاف عبدالله في حديث إذاعي اليوم الثلاثاء : "حماس والقائمون عليها من خارج الحدود الفلسطينية، حريصون أن تبقى هي سلطة الأمر الواقع في غزة، وكل مرة تخرج بأعذار وذرائع مختلفة تجعلها غير مستعدة للمضي قدما بالمصالحة". وفق قوله.

وتابع : "للأسف سواء عن علم أو دون علم، اختار بعض هؤلاء الأخوة أن يكونوا في صف نتنياهو وترامب وغرينبلات (..) هذا لا يشرفهم ولا يضيف إلى تاريخهم أي شيء".

وذكر القيادي في فتح أن ردّ حركته على الورقة المصرية للمصالحة تضمن متابعة تنفيذ اتفاق عام 2017 من النقطة التي تم الوصول إليها، مستدركًا : "لكن حماس وجدت نفسها ربما بعض السراب الذي تجري وراءه بإمكانية أن تعقد اتفاق تهدئة مع الحكومة الإسرائيلية تشمل ممر مائي ومطار تحكمه إسرائيل بكل جوانبه".

وعدّ عبد الله أن "هذا حلم ووهم"، مشيرًا إلى أن "هذه (التهدئة) تعثرت من أكثر من مكان".

وقال : "لا يمكن أن نقبل أن يعقد طرف فلسطيني اتفاقات مع طرف خارجي بما فيه الاحتلال؛ لأن هذا شأن وطني لكل الأطراف الفلسطينية".

ولفت إلى أن حركته في تواصلها مع القوى الفلسطينية الأخرى "تريد أن تحمي شعبنا وقواه الفاعلة، وأن تلتف صفا واحدًا، ولا بأس أن يكون طرف فلسطيني يسير ضد المشروع الوطني"، بحسب قوله. 

ووجه تنبيها لحماس قائلًا : "على حماس أن تنتبه تماما أنه لا يمكنها أن تستند أو تركن أن السلطة الوطنية، هي التي يمكن أن تقوم بكل ما يتطلبه شعبنا في قطاع غزة، وهي فقط تقوم بجبي الأموال، ولديها مخطط غير المخطط الوطني الذي نسعى لها جميعا"، وفق تعبيره.

ومن المقرر أن يتوجه وفدا من حركة فتح برئاسة عضو لجنتها المركزية عزام الأحمد إلى القاهرة خلال الأيام المقبلة؛ لبحث ملف المصالحة الفلسطينية مع المسؤولين المصريين.

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة صوت الجماهير 2015 © MASSESVOICE.COM
POWERED BY: WSLA.PS