حركة فتح: حماس تمنع شابا مغادرة غزة للعلاج في الضفة الرجوب يهنئ كتلة الشهيد ياسر عرفات بانتصارها في انتخابات جامعة بيرزيت حركة فتح : انتصارنا في بيرزيت وفاء للقدس والأقصى وتوجه رسالة لحماس "بتسيلم": الجيش الاسرائيلي قتل 4 فلسطينيين دون أيّ مبرّر الرئيس يستقبل ممثل ألمانيا لدى فلسطين حكومة التحديات والعمل المضني جنة (جبل الريسان) والصراع مع شيطان الاستيطان الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء تطلق منصاتها على شبكات التواصل الاجتماعي اشتية يدعو دول العالم للاعتراف بالدولة الفلسطينية إنقاذا لحل الدولتين قوات الاحتلال تنصب حاجزا عسكريا في مدينة الخليل البرلمان الليبي يطالب بمنع "تدخلات قطر وتركيا" رسمياً: ريفلين يكلف نتنياهو بتشكيل الحكومة الإسرائيلية حركة فتح : قضية تحرير الأسرى اولوية وطنية وسندفع بمجرمي الحرب الى الجنايات الدولية مسيرات ومهرجانات ووقفات تضامنية فـي الضفة احياء لـ"يوم الاسير" الشبيبة الفتحاوية تفوز في انتخابات جامعة بيرزيت بفارق 68 صوتاً مع الكتلة الإسلامية
إذاعة صوت الجماهير

العلاج بالتغذية يمكنه تأخير حاجة مرضى الكلى للغسيل

19/08/2018 [ 22:27 ]
العلاج بالتغذية يمكنه تأخير حاجة مرضى الكلى للغسيل

صوت الجماهير- وكالات

أفاد مقال جديد نشرته دورية أكاديمية التغذية وعلم النظم الغذائية الأمريكية بأنه يمكن للمصابين بأمراض الكلى المزمنة إبطاء تدهور حالتهم وتأخير حاجتهم للغسيل الكلوي عن طريق العلاج بالتغذية.

لكن الباحثين أشاروا في مراجعة للأدلة على فوائد العلاج بالتغذية والعراقيل التي تقف في طريقه والحلول المحتملة إلى أن عشرة بالمئة فقط من مرضى الكلى الذين لا يخضعون للغسيل الكلوي في الولايات المتحدة التقوا بخبير في النظم الغذائية وذلك لعدد من الأسباب.

وقالت كبيرة الباحثين هولي ماتيكس-كريمر وهي من المركز الطبي لجامعة لويولا في مدينة شيكاجو ”يزيد مرض الكلى بسبب وباء السمنة وكبر السن وهو من أكثر الأمراض المكلفة حتى وإن لم يكن المريض يخضع للغسيل الكلوي بعد“.

وأشار الباحثون إلى أن علاج مرض الكلى أعلى تكلفة بالفعل من معالجة أمراض مزمنة أخرى كالجلطة كما أن تكاليف العلاج ترتفع إلى المثلين عندما يصل المرض إلى مراحل متأخرة.

محتوى دعائي

وقالت ماتيكس-كريمر لرويترز هيلث عبر الهاتف ”من المهم إيجاد سبل للوقاية من المرض أو إبطاء وتيرة الحاجة للغسيل الكلوي إذا كانت الإصابة قد وقعت. العلاج بالتغذية ليس علاجا شاملا للمرض لكن يمكنه المساعدة“.

وتوصل الباحثون إلى أنه يمكن للمصابين بأمراض الكلى إبطاء وتيرة تفاقم المرض بالحد من تناولهم للبروتين ومكملات الفوسفور والملح. لكنهم نبهوا إلى ضرورة متابعة هذا النظام مع خبير في الأنظمة الغذائية حتى لا يصاب المريض بسوء التغذية وارتفاع مستويات البوتاسيوم.

وقالت ماتيكس-كريمر ”ينبغي النظر إلى مرض الكلى على أنه اضطراب في التغذية لكن للأسف لا ينظر إليه كثيرا على هذا النحو... نرى أن الأغلبية، سواء كانوا مرضى أو أطباء، لا يدركون الفوائد“.

وقال كاميار كالانتار-زاده وهو باحث في كلية إيرفين للطب بجامعة كاليفورنيا ولم يشارك في الدراسة ”علينا فعل ما يفعله أطباء السرطان. ربما لا نستطيع علاج مرض الكلى لكننا نستطيع السيطرة عليه“.

وأضاف في مقابلة عبر الهاتف ”وقياسا على ذلك، يشبه العلاج بالغسيل الكلوي العلاج الكيماوي (لمرضى السرطان). وإذا كان بمقدورنا السيطرة على مرض الكلى وتأخير الغسيل الكلوي باستخدام إرشادات التغذية فلنفعل“.

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة صوت الجماهير 2015 © MASSESVOICE.COM
POWERED BY: WSLA.PS