"اوبو" تطلق سلسلة هواتفها الجديدة Find X2 الرابحون والخاسرون في 2019.. خطأ يكلف لقب الدوري والفدائي يتراجع عريقات: الانضمام إلى اتفاقية "سيداو" إنجاز وطني نحو السمو بحقوق الإنسان في فلسطين الاحتلال منع 7984 شخصا من السفر في السنوات الخمس الماضية "التربية": البنك الدولي يصادق على تمويل مشروع الطفولة المبكرة بقيمة 9 ملايين دولار صدور كتاب "لاعب السرد" لبديعة زيدان فلسطين تتأهل للمرحلة الثالثة بمسابقة جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات القاهرة: فلسطين تشارك بالاجتماع الرابع للبوابة الإلكترونية للتراث الثقافي اشتية: ستبقى فلسطين نقطة الإشعاع إلى كل العالم بالمحبة والسلام والحرية والكرامة اشتية يبحث مع نظيره المالطي آخر التطورات السياسية الرئيس يحضر قداس منتصف الليل في بيت لحم الرئيس يستقبل رئيس وزراء مالطا الرئيس يهنئ أبناء شعبنا وقادة وملوك وزعماء دول العالم بأعياد الميلاد أمين عام مجلس الوزراء يستقبل نظيره الأردني الرئيس يستقبل المصاب محمود فلاح وعائلته
إذاعة صوت الجماهير

وفي السماء رزقكم و ما توعدون

10/08/2018 [ 13:22 ]
وفي السماء رزقكم و ما توعدون

غزة - صوت الجماهير

لقد تكفل الله بأرزاق الخلق وأقسم على ذلك فقال تعالى:

(وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ *فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ) (الذريات:22-23) فعلى الإنسان المؤمن أن لا يجعل مسألة الرزق حائلا بينه وبين قول الحقيقة، وليسعى لطلب الرزق بشرف، وأسوق إليكم هذه القصة للعبرة

رجل
كان يعمل مديرا في فندق في مصر ولكنه لم يكن راضيا عن عمله لأن الفندق
كان يبيع الخمور والكحول...فذهب إلى الشيخ الشعراوي (رحمه الله) يستشيره
في أمره ويقول له أنه ليس لديه أي مورد دخل آخر غير هذا العمل ويخشى على
حاله المادي إن هو ترك العمل...فنصحه الشيخ الشعراوي قائلا : اترك العمل
وسوف يعوضك الله بالتأكيد فهذه سنة من سنن الكون وضعها الله في قوله (ومن
يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب)...خرج الرجل من عند الشيخ
واتجه إلى مكتبه وهو عازم على كتابة استقالته....جلس على المكتب وأحضر
الورقة والقلم وبدأ يكتب الاستقالة...وهو في وسط كتابتها ، دق جرس الهاتف
فإذا به المدير الإقليمي للفندق يبلغه بأنه يريد ترقيته ليستلم ادارة فرع
الفندق في مدينة الحبيب المدينة المنورة !!!...(الرجل ما زال على رأس عمله
في الفندق في المدينة إلى اليوم !! )...أول ما سمعت هذه القصة قلت
"عجيب"...ثم قلت لنفسي ولماذا "عجيب" فالله قادر وهو أهون وأسهل عليه
سبحانه الكريم....صدق وعده !...


ما ستكسبه من مال في حياتك مكتوب لك بالهللة (وفي السماء رزقكم وما توعدون)....
الأمر يرجع إليك هل ستكسب هذا المبلغ المكتوب بالحلال أم بالحرام....
والقصة أعلاه دليل على ذلك المبدأ. فراتب الرجل مكتوب له أن
يحصل عليه سواء استمر في العمل المشبوه أو استقال من أجل عمل حلال...



الرزق
لا يساوي المال فقط....الرزق يتضمن المال والصحة وراحة البال والأولاد
والذكاء والعضلات والوقت وغيرها...فلا تكن ضيق الأفق فتحسد من عنده مالا
وفيرا فلعله سلب الصحة أو الأولاد أو غيرها من الأرزاق...فكم من غني مستعد
أن يضحي بأمواله كلها من أجل أن يهنأ بنوم هادئ دون آلام المرض !! (الحمد
لله)

البركة
: رجل يحصل على عشرة آلاف ريال في الشهر ولكنه يضطر لصرفها كلها في
المستشفى للعلاج واصلاح السيارة وتبذير الزوجة والأولاد فلا يبقى له منها
شيء....ورجل يحصل على خمسة آلاف فقط (نصف المبلغ) ولكن الله عافاه من
المرض وسهل له أمور سيارته فلا تعطل كثيرا وحماه من أن يسرق داره ورزقه
بأولاد وزوجة مقتصدين...فيبقى له كل شهر من ذلك المبلغ مبالغ
للادخار...فأيهما الأغنى ؟؟......وهذا هو مفهوم البركة في المال : أن يحفظك
الله من مصاريف ليست في سيطرتك تستنقذ طاقاتك وأموالك.

هل
تريد زيادة في رزقك ؟...صل رحمك...فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول (من
أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه)....(اتصل الآن على
أحد أقاربك بنية تطبيق هذا الحديث)

البخيل
هو أكرم الناس....لأنه ملك الدنيا ولكنه لم ينتفع بها (لبخله) فأعطى
أمواله لورثته بعد موته !! وكان الأولى له أن يصرف أمواله على أهله وفي
الخير في حياته حتى تكون عمل صالح فينتفع بالمال في قبره !!

وصدق الله تعالى إذ يقول (وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ *فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ) (الذريات:22-23)
كلمات دالّة:
جميع الحقوق محفوظة لإذاعة صوت الجماهير 2015 © MASSESVOICE.COM
POWERED BY: WSLA.PS