الانتخابات التشريعية الأفغانية: انفجارات تهز مراكز التصويت في العاصمة كابول فلسطين: السعودية بقيادة خادم الحرمين وولي العهد ستبقى دولة العدالة المجلس الأعلى لرابطة العالم الإسلامي يحث المسلمين لشد الرحال إلى القدس "ثوري فتح" يدين اختطاف محافظ القدس ويحمل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة ردا على غدر نتنياهو... ثلاث كنائس تهدد باغلاق كنيسة القيامة فتح: اعتقال إسرائيل لقيادة القدس لن يوقفنا عن نضالنا ضد الاحتلال وأعوانه الفتياني : حماس واجهة تحالف شيطاني تقوده أميركا وإسرائيل مستعمرون يهاجمون المزارعين في قرية بورين مصدر أمني: اعتقال الاحتلال لأبناء الأجهزة الأمنية استمرار لحملة مسعورة في كافة الأرض الفلسطينية فتح: استمرار "حماس" بانقلابها يتطلب موقفا وطنيا حازما باراك: قتلت أكثر من 300 فلسطيني في 3 دقائق ونصف الحمد الله: منفتحون على تعديل "الضمان" ونهدف لحفظ حقوق أكثر من 70% لا يتقاضون نهاية خدمة ذكرى إغتيال الأديب والمفكر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الشهيد ماجد أبو شرار في روما. الاتحاد الأوروبي ينفي تهديد السلطة الوطنية بقطع ثلث المساعدات المقدمة لها وتحويلها لقطاع غزة منصور: نطالب بوضع حد للاحتلال والظلم التاريخي الواقع على شعبنا خلال جلسة فصلية لمجلس الأمن حول الشرق الاوسط
إذاعة صوت الجماهير

نيجيريا: مقتل العشرات وحرق عشرات القرى في اشتباكات عرقية

14/07/2018 [ 12:00 ]
نيجيريا: مقتل العشرات وحرق عشرات القرى في اشتباكات عرقية

نيجيريا - صوت الجماهير

قتل عشرات الأشخاص، وأحرقت عشرات القرى، في حين تم تشريد عدة آلاف في اشتباكات وقعت في نيجيريا، واستمرت مدة أربعة أيام بين رعاة مواشي من البدو الرحل ومزارعين من الحضر.

وقالت الشرطة، الجمعة، إن 17 شخصا، على الأقل، قتلوا في اشتباكات دارت على مدى أربعة أيام بين رعاة مواش من البدو الرحّل ومزارعين من الحضر من إثنية ياندانغ في شمال شرقي نيجيريا، في حين قال مسؤولون محليون آخرون إن الاشتباكات أوقعت أكثر من 70 قتيلا.

وبحسب الشرطة فإن الاشتباكات اندلعت في 5 تموز/يوليو الجاري في مقاطعة لاو في ولاية تارابا، واستمرت أربعة أيام، واوقعت 17 قتيلا.

وقال المتحدث باسم الشرطة في ولاية تارابا، ديفيد ميسال إنه "في الإجمال قتل 17 شخصا خلال أربعة أيام من العنف، وأحرقت قرى عدة".

وأضاف أنه "تم إرسال وحدات من الشرطة إلى المكان، وفي 8 تموز/يوليو أصبح الوضع بالكامل تحت السيطرة".

ولكن بحسب مسؤولين من كلا الطرفين، البدو والحضر، فإن الاشتباكات أوقعت أكثر من 70 قتيلا، وتسببت أيضا بتهجير الآلاف من ديارهم.

وخلال مؤتمر صحافي في جالينغو عاصمة الولاية قال صاحبي محمود الذي يرأس تجمعا لرعاة الماشية "لقد خسرنا 23 شخصا، في الهجمات وتم تهجير أكثر من ثلاثة آلاف شخص من جماعتنا".

بالمقابل قال آرون ارتيماس المسؤول في إثنية ياندانغ إن "أكثر من 50 مزارعا قتلوا، وتم إحراق 50 قرية"، مشيرا إلى أن أكثر من ألفي شخص من ياندانغ، هجروا من منازلهم.

يشار إلى أن النزاع بين الرعاة البدو والمزارعين الحضر يتركز في الأساس على المراعي والأراضي الزراعية.

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة صوت الجماهير 2015 © MASSESVOICE.COM
POWERED BY: WSLA.PS