محيسن: حملة حماس بحق الرئيس خروج عن القيم ونهج مارسته بحق الشهيد ابو عمار حركة فتح : حماس تنازلت عن القدس المالكي: الحكومة الإيرلندية تتعهد بتقديم سبعة ملايين يورو لمؤسسات السلطة الرئيس: الأوضاع خطيرة وقد تنفجر في أية لحظة بسبب التوتر بين حماس واسرائيل وزير الحكم المحلي يدعو لاحترام نتائج "انتخابات الإعادة" في هيئات محلية الرئيس يجتمع مع نظيره الايرلندي حركة فتح: على حماس ان تفكر كيف تلتحق بالدفاع عن الثوابت بدل ان تنشغل بالخطابة والشتائم احياء الذكرى الـ"36" لمجزرة صبرا وشاتيلا في بيروت فصائل المنظمة: نقف خلف الرئيس في توجهه للأمم المتحدة ومواجهة المؤامرات اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: نحو أوسع حراك شعبي خلف الرئيس في كلمته المرتقبة بالأمم المتحدة الاحتلال يبدأ ببناء 310 وحدات استيطانية في القدس استشهاد شاب وإصابة المئات برصاص الاحتلال شرق غزة الرئيس عقب لقائه نظيره الفرنسي: لم نرفض المفاوضات مرة واحدة وأتحدى ولكن الجانب الإسرائيلي هو من أفشل ذلك الحريري: بناء السلام لا يتم بمزيد من إهدار الحقوق للشعب الفلسطيني الملك عبد الله للاسرائيليين: هذه شروط السلام
إذاعة صوت الجماهير

دراسة حديثة تكشف تأثير الجينات على تعاطفنا مع الآخرين

07/07/2018 [ 00:07 ]
دراسة حديثة تكشف تأثير الجينات على تعاطفنا مع الآخرين

 

التعاطف مع الآخرين هو جزء من حياة الإنسان وتعايشه مع الآخرين، وبعض البشر يميلون للتعاطف بصورة أكبر من غيرهم في الأفراح والأتراح. لكن ما الذي يحدد نسبة تعاطفنا مع الغير ومن أكثر تعاطفا المرأة أم الرجل؟

 ووفقا للاعتقاد السائد يتأثر التعاطف بصورة خاصة بالتجارب الإنسانية السابقة للبشر، وربما بالتأثيرات التي رافقت الحمل وأثناء تكون الجنين، حسب ما ذكر موقع "سكينيكس" الألماني الإلكتروني.

وبحثت دراسة علمية من جامعة كامبردج البريطانية أشرف عليها فارون فارير، التعاطف عند البشر. وبحث فارير وزملاؤه جينات نحو 46 ألف شخص، وتعد هذه الدراسة الأضخم من نوعها حتى الآن. وأجاب المشاركون في الدراسة على اختبار موحد عبر الإنترنت لمعرفة مدى تعاطفهم. ومن ثم بحث المشرفون على الدراسة الحمض النووي (DNA) لجميع المشاركين، حسب موقع "سكينيكس" الألماني.

وأشارت نتائج الدراسة إلى أن نحو 10 بالمائة من نسبة التعاطف عند المشاركين تعتمد على الجينات، وأظهرت التحليلات أن بعض العوامل الجينية تظهر عند الأشخاص الذين يشعرون بحساسية أو تعاطف أكبر تجاه الآخرين.

فيما نقل موقع "فيسنشافت" الألماني عن الباحث توماس بورجيرون من جامعة باريس، والذي شارك في الدراسة بأنه لا يُعرف لغاية الآن ما هي "الآليات البيولوجية ووصلات الإشارات الحيوية التي ترتبط بالعوامل الجينية". وأشار بورجيرون إلى أن "كل عامل وراثي يلعب جزءا صغيرا وهذا ما يجعل من الصعب التعرف عليه".

والملفت أيضا في نتائج الدراسة هو أن النساء في المعدل كانوا أكثر تعاطفا من الرجال، رغم عدم وجود أسباب وراثية لذلك، حسب تقرير موقع "سكينيكس"، لأن مقارنات الحمض النووي لم تجد اختلافات واضحة في توزيع جينات التعاطف بين الرجال والنساء.

ولذلك يعتقد المشرفون على الدراسة أن التعاطف الأكبر عند النساء لا يعود إلى عوامل جينية، بل ربما يعود لعوامل هرمونية، أو يعود للتنشئة الاجتماعية وخاصة عندما يوصف الأطفال الذكور مثلا بأنهم "لا يبكون"، على عكس الفتيات، أو عندما يتم تكريم المرأة مثلا بسبب تعاطفها الكبير مع الآخرين. كما توصلت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين لديهم نسبة كبيرة من جينات التعاطف هم عرضة للإصابة بمرض التوحد.

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة صوت الجماهير 2015 © MASSESVOICE.COM
POWERED BY: WSLA.PS