حركة فتح: حماس تمنع شابا مغادرة غزة للعلاج في الضفة الرجوب يهنئ كتلة الشهيد ياسر عرفات بانتصارها في انتخابات جامعة بيرزيت حركة فتح : انتصارنا في بيرزيت وفاء للقدس والأقصى وتوجه رسالة لحماس "بتسيلم": الجيش الاسرائيلي قتل 4 فلسطينيين دون أيّ مبرّر الرئيس يستقبل ممثل ألمانيا لدى فلسطين حكومة التحديات والعمل المضني جنة (جبل الريسان) والصراع مع شيطان الاستيطان الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء تطلق منصاتها على شبكات التواصل الاجتماعي اشتية يدعو دول العالم للاعتراف بالدولة الفلسطينية إنقاذا لحل الدولتين قوات الاحتلال تنصب حاجزا عسكريا في مدينة الخليل البرلمان الليبي يطالب بمنع "تدخلات قطر وتركيا" رسمياً: ريفلين يكلف نتنياهو بتشكيل الحكومة الإسرائيلية حركة فتح : قضية تحرير الأسرى اولوية وطنية وسندفع بمجرمي الحرب الى الجنايات الدولية مسيرات ومهرجانات ووقفات تضامنية فـي الضفة احياء لـ"يوم الاسير" الشبيبة الفتحاوية تفوز في انتخابات جامعة بيرزيت بفارق 68 صوتاً مع الكتلة الإسلامية
إذاعة صوت الجماهير

كشف جوهر الخطة الصينية للسيطرة على العالم

11/02/2018 [ 22:20 ]
كشف جوهر الخطة الصينية للسيطرة على العالم

صوت الجماهير-وكالات

كتبت مجلة "ناشونال انترست" الأميركية أنّ الصين بدأت تستخدم الاستراتيجية التي كتب عنها القائد العسكري الصيني المشهور سون زي منذ 2500 عام.

ونقلت المجلة عن البحث الذي أجرته شركة "RAND Corporation" أن هذه الاستراتيجية تعتمد على تحقيق "الانتصار في الحرب من دون المشاركة في المعركة".

وأكد الخبراء أن الصين بحال وقوع المواجهة مع الولايات المتحدة، ستعمل ما بوسعها لمنع واشنطن من إمكانية استخدام الأسلحة العالية الدقة بحرا وبرا وجوا.

وستتركز أعمال الجيش الصيني على تعطيل الأنظمة الأميركية لتحليل المعلومات ونقل أوامر القيادة. ونتيجة ذلك، ستصبح عمليات الطيران والجيش والأسطول فوضوية ومشلولة. وباستخدام هذا التكتيك بالتعاون مع أساليب التأثير المعلوماتي سيصبح الجيش الصيني قادرا على "طرد" العدو من ساحة المعركة.

ويظن مؤلفو البحث أن هذا التكتيك استخدمته القوات الأميركية خلال عملية "عاصفة الصحراء" ضد العراق عام 1991، والآن بدأت الصين استخدامه.

ويشير الخبراء إلى أن السياسية الخارجية التي تمارسها الصين حاليا، ليست سلمية، وتهدف إلى تحقيق الزعامة العالمية لكن بأساليب جديدة.

وكتبت وسائل إعلام في آخر كانون الثاني أن الصين اختارت 120 عالما في مجال الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا الكم للعمل على إنتاج أنواع جديدة من الأسلحة. وهكذا تأمل الصين بتحقيق التكافؤ العسكري مع الولايات المتحدة في المستقبل القريب.

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة صوت الجماهير 2015 © MASSESVOICE.COM
POWERED BY: WSLA.PS