عريقات يدعو المجتمع الدولي إلى حراك سياسي موحد لإنهاء الاحتلال الثلاثاء القادم يوم غضب عارم اعتصام في رام الله يطالب باسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال نيابة الأحداث: فصل 86% من قضايا الأحداث الواردة احتراق منزل في دير الحطب دون إصابات الرئيس يهاتف الأسيرة المحررة سارة أبو داهوك "الكنيست" تصادق على قانون يسحب من المحكمة العليا صلاحية النظر بالتماسات سكان الضفة الغربية وزارة الإعلام: إسرائيل تواصل تشريع التحريض والإرهاب منظمة التحرير تطالب بتحقيق دولي في انتهاكات إسرائيل في قرية الخان الأحمر الآلاف يشاركون في مهرجان مواجهة صفقة القرن ودعما للقيادة في نابلس الخليل: افتتاح مشروع حافلات النقل الكهربائية في البلدة القديمة النائب العام: نحرص على ملاحقة الجريمة الاقتصادية ودعم المنتج الوطني برلمان قلقيلية يكرم الأوائل من طلبة الثانوية العامة "الخان الأحمر" تصر على الصمود وتفتتح العام الدراسي انطلاق قمة ترامب بوتين
إذاعة صوت الجماهير

17 عامًا على اندلاع انتفاضة الأقصى

28/09/2017 [ 16:06 ]
17 عامًا على اندلاع انتفاضة الأقصى

غزة - اذاعة صوت الجماهير - تُصادف  الذكرى الـ 17 لاندلاع انتفاضة الأقصى (الانتفاضة الفلسطينية الثانية)، والتي انطلقت في أعقاب اقتحام أرئيل شارون (وزير جيش الاحتلال حينها) لباحات المسجد الأقصى برفقة حراسه بتاريخ 28 أيلول/ سبتمبر 2000.

وأدى تصدي الفلسطينيون لاقتحام شارون لاندلاع مواجهات أسفرت عن استشهاد سبعة مواطنين وإصابة 250، في اليوم الأول من الانتفاضة، إلى جانب إصابة 13 جنديًا إسرائيليًا.

وامتدت المواجهات من باحات المسجد الأقصى إلى كافة مدن الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة. وقد تميزت الانتفاضة الثانية مقارنة بالأولى بكثرة المواجهات، وتصاعد وتيرة الأعمال العسكرية بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال.

وقد أسفرت انتفاضة الأقصى؛ وفقًا لأرقام فلسطينية وإسرائيلية، عن استشهاد 4 آلاف و412 فلسطينيًا وإصابة نحو 48 ألفًا و322، ومقتل 1069 "إسرائيليًا"؛ (جنود ومستوطنين) وجرح 4 آلاف و500.

وتعرّضت مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة؛ خلال انتفاضة الأقصى التي امتدت حتى شباط/ فبراير 2005، لاجتياحات عسكرية وتدمير آلاف المنشآت، وتجريف آلاف الدونمات الزراعية.

ويعتبر الطفل الفلسطيني "محمد الدرة" رمزًا للانتفاضة الثانية، فبعد يومين من اقتحام المسجد الأقصى، أظهر شريط فيديو مشاهد إعدام حية للطفل البالغ (11 عامًا) الذي كان يحتمي إلى جوار أبيه ببرميل إسمنتي في شارع صلاح الدين جنوبي مدينة غزة.

ومن أبرز أحداث الانتفاضة الثانية اغتيال وزير السياحة في حكومة الاحتلال رحبعام زئيفي، على يد مقاومين من "الجبهة الشعبية" لتحرير فلسطين، وذلك ردًا على اغتيال تل أبيب للأمين العام للجبهة "أبو علي مصطفى".

وعمل شارون على اغتيال أكبر عدد من قيادات الصف الأول بالأحزاب السياسية والعسكرية الفلسطينية، في محاولة لإخماد الانتفاضة، ولإضعاف فصائل المقاومة وإرباكها، وفي مقدمتهم مؤسس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشيخ أحمد ياسين (اغتيل بصواريخ إسرائيلية في الـ 22 آذار/ مارس 2003).

وشهدت الانتفاضة الثانية تطورا في أدوات المقاومة الفلسطينية مقارنة بالانتفاضة الأولى، التي كان أبرز أدواتها الحجارة والزجاجات الحارقة.

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة صوت الجماهير 2015 © MASSESVOICE.COM
POWERED BY: WSLA.PS