فتح معبر رفح من اليوم وحتى الثلاثاء "فتح": مستمرون بالفعاليات الشعبية المنددة بإعلان ترمب بعد قمة القدس في إسطنبول.. "غوغل" يعتمد القدس الشرقية عاصمة لفلسطين الرجوب: خطاب الرئيس في القمة الاسلامية جريء ويؤسس لاستراتيجية وطنية ويعكس عظمة شعبنا القدوة يدعو إلى عزل الموقف الأميركي وتعزيز الوضع السياسي الفلسطيني وزير الأوقاف المصري يقرر إضافة مقرر دراسي عن مكانة القدس الأزهر الشريف يدين قمع الاحتلال للمظاهرات والمسيرات الرافضة للقرار الأميركي أربعة شهداء ومئات الجرحى خلال قمع الاحتلال لمسيرات عمت الوطن تنديدا بإعلان ترمب "فتح": إعدام الشاب عقل جريمة يجب محاسبة مرتكبيها إمام الحرم المكي: قضية فلسطين في وجدان كل المسلمين إطلاق أوبريت "شمس العروبة" في رام الله نقابة المحامين: خطاب الرئيس انعكاس لمتطلبات التحرير أبو عيطة: قرار ترامب ساهم في صحوة ضمير الأمة وأعاد القضية لمكانتها الأولى مسيرة ضخمة على امتداد شارع صلاح الدين بغزة تنديدا بقرار ترامب ونصرةً للقدس "الإعلام": أبو ثريا الشهيد الشاهد على إرهاب الاحتلال
إذاعة صوت الجماهير

تقرير: استمرار تعرض القاصرين للتعذيب والتنكيل والمعاملة المهينة

14/09/2017 [ 09:46 ]
تقرير: استمرار تعرض القاصرين للتعذيب والتنكيل والمعاملة المهينة

رام الله  -اذاعة صوت الجماهير - كشف محاميا هيئة الاسرى هبة مصالحة ولؤي عكة عن شهادات ادلى بها الاسرى الاطفال القابعين في سجون الاحتلال بتعرضهم لأشكال مختلفة من التعذيب والتنكيل والمعاملة المهينة خلال اعتقالهم واستجوابهم.

وقال المحامي عكة ان قسم الاشبال في سجن عوفر استقبل منذ بداية العام 408 قاصرا بقي منهم حتى الآن 177 قاصرا، وأنه خلال شهر آب الماضي دخل سجن عوفر 59 شبلا منهم 4 مصابين بالرصاص و13 تعرضوا للضرب عند الاعتقال.

وأن احد الاسرى الاشبال صدر بحقه اعتقال إداري وهو الأسير نور عيسى، وان مجموع الغرامات في شهر آب الماضي وصلت الى 110 آلاف شيقل.

وفيما يلي شهادات الاطفال:

يزن امجد علي الباسطي:
17 سنة، سكان البلدة القديمة بالقدس، معتقل منذ 18/6/2017، ويقبع في سجن مجدو، أفاد انه اعتقل من البيت حوالي الساعة الرابعة فجرا , قام عدد كبير من افراد القوات الخاصه باقتحام البيت , استيقظ اهل البيت على صوتهم وصراخهم , انتشروا داخل البيت وفتشوه تفتيش دقيق , قلبوه راسا على عقب ولم يتركوا شيئا مكانه , اخذوا معهم بعض ملابسه كدليل ضده , ثم طلبوا منه ان يبدل ملابسه هو واخيه زيد لانهما مطلوبان للتحقيق , واعتقلوهما , قيدوا يديه هو واخيه زيد الى الامام بمرابط بلاستيكيه , ثم اخرجوهما من البيت وادخلوا كل واحد الى سياره عسكريه , داخل السياره اجبروه ان يطأطيء راسه الى الأسفل وكل الطريق ضربوه على راسه بايديهم , انزلوه في غرف 4 في المسكوبيه , بقي ساعة في الخارج وبعدها ادخلوه للتحقيق , حقق معه من الساعة السابعة صباحا واستمر التحقيق لمدة 6 ساعات , خلال التحقيق دخل الى الغرفه 3 اشخاص بالاضافه للمحقق وهددوه بضربه اذا لم يعترف وفعلا احدهم ضربه بيديه على راسه واخر ضربه على قدميه وثالث هدده اذا لم يعترف سيقوم بالقاءه من الشباك .

خلال التحقيق ادخلوه للغرفه الموجود فيها أخيه وقام احدهم بضرب أخيه زيد كفوف على وجهه لاخافته والتاثير عليه , وبعد 6 ساعات تحقيق نقل الى المحكمه وتم تمديد توقيفه .
من المحكمه نقل الى غرف سجن المسكوبيه , بقي في المسكوبيه 15 يوم , نزل خلالها 4 مرات أخرى لغرف التحقيق لاكماله , وفي احدى المرات قام المحقق بادخاله الى غرفه معتمه وامسكه من فكه وهدده اذا لم تعترف سادخلك هنا واضربك حتى تعترف .
بعد 15 يوم في سجن المسكوبيه نقل الى سجن مجيدو لقسم الاشبال .

محمد سامر طالب سيمان:
16 سنة، سكان بلدة العيسوية قضاء القدس، معتقل منذ 13/6/2017 ويقبع في في سجن مجدو، أفاد انه اعتقل من البيت حوالي الساعة الخامسة فجرا , قام عدد من رجال المخابرات باقتحام بيته , فتشوا البيت , ثم طلب الضابط تلفون محمد وهويته وطلب منه ان يبدل ملابسه لانه مطلوب وهناك امر اعتقال معهم ضده , اخرجوه من البيت بعد ان قيدوا يديه الى الامام , وتوجهوا الى غرف التحقيق في المسكوبية , ادخلوه لغرفة بقي فيها ساعتين راكعا على ركبتيه وراسه بالحائط ممنوع من الحركة .

الساعه الثامنه صباحا ادخلوه لغرفة التحقيق , حقق معه خلال 8 ساعات , وفي الساعة الرابعه عصرا نقل الى المحكمه وهناك تم تمديد توقيفه , من المحكمه نقل الى سجن المسكوبيه .

بقي في سجن المسكوبيه 12 يوم , نزل خلالها 3 مرات أخرى لغرف 4 لاكمال التحقيق معه , وبعد ال 12 يوم في سجن المسكوبيه نقل الى سجن مجيدو لقسم الاشبال .

ويذكر ان الاسير نقل الى المستشفى بسبب تدهور حالته الصحية ومعاناته من انخفاض في الدم، حيث مكث اسبوعين في المستشفى.

الاسير نصر وائل زيد:
سكان الجلزون، 17 سنة، معتقل منذ 2/9/2017 ، أفاد انه اعتقل من المنزل الساعة الخامسة فجرا ثاني أيان العيد، وان الجيش اقتحم المنزل بطريقة وحشية، حيث فجروا مدخل البيت وبدأوا بالعبث بمحتوياته بشكل همجي.

وقال ان الاطفال بالمنزل اصابهم الرعب وأخذوا يبكون بسبب حالة الخوف والرعب التي اصابتهم بسبب همجية الاحتلال.

وأفاد ان الجنود قاموا بضربه على وجهه بالصفعات المتتالية، وبضربه على أرجله بأعقاب السلاح.

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة صوت الجماهير 2015 © MASSESVOICE.COM
POWERED BY: WSLA.PS