وفاة المصاب الأردني الثاني في حادثة السفارة الاسرائيلية مبعوث ترامب يصل إلى إسرائيل اليوم في محاولة لتهدئة "التوتر" قائد شرطة الاحتلال وعناصر مخابرات ومستوطنون يقتحمون "الأقصى" مصرع مواطن وإصابة آخر بانفجار في كسارة بطولكرم الاحتلال يعتقل (14) مواطنا من الضفة بينهم سيدتان الاحتلال يطرد موظفي الأوقاف والمعتصمين في باب المجلس قرب الأقصى مدفعية الاحتلال تطلق قذائف شرق خان يونس ودير البلح الأزهر يدعو لاجتماع عاجل لـ علماء المسلمين لنصرة المسجد الأقصى حركة "فتـح" تنفي مشاركتها في الاجتماع المنعقد تحت عنوان لجنة المصالحة المجتمعية "ثوري فتح": القدس عاصمتنا وعلى المجتمع الدولي إنفاذ قراراته بإنهاء الاحتلال مصرع طفل بحادث دهس في مدينة غزة الرئيس: لن نسمح بالبوابات الالكترونية على أبواب الأقصى عواد: رئيس الوزراء يعتمد المسمى الوظيفي لفنيي البيوتكنولوجي فوائد شرب الماء البارد على الريق البابا يدعو الى ضبط النفس والحوار في القدس
إذاعة صوت الجماهير

"الإعلام" تدعو لأوسع حملة تضامن مع أسيرات الحرية

03/07/2017 [ 12:46 ]
"الإعلام" تدعو لأوسع حملة تضامن مع أسيرات الحرية

رام الله-صوت الجماهير

دعت وزارة الإعلام اليوم الاثنين، وسائل الإعلام الوطنية والعربية والدولية العاملة في فلسطين إلى إطلاق أوسع حملة تضامن مع أسيرات الحرية في سجون الاحتلال، وآخرهن النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار، ورئيس اتحاد لجان المرأة الفلسطينية ختام السعافين.

وحثت "الاعلام" مؤسساتنا الصحفية ومنابرنا لإسناد الأسيرات، وسرد قصصهن الإنسانية، وعدم التعامل معهن كأرقام صماء، واعتبار السادس من تموز كل عام يومًا وطنيًا للتضامن مع أسيرات الحرية.

وأكدت أن اعتقال الاحتلال لـ 58 أسيرة، بينهن 9 قاصرات، هن: إيمان علي، ومرح جعيدة، ولما البكري، وأمل كبها، ومنار شويكي، وملاك الغليظ، وهدية عرينات، وملك سلمان، يخفي وراء كل أسيرة قصة ألم وصمود وإرادة. كما يثبت إصرار إسرائيل على انتهاك المواثيق الدولية، وخاصة ميثاق جنيف الرابع الصادر عام 1949.

ودعت وزارة الإعلام اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والنساء الأعضاء في برلمانات العالم ومجالسه النيابية وسائر الأطر الساهرة على رعاية حقوق الإنسان، ولجان المرأة والمدافعين عن حقوقها إلى الضغط على دولة الاحتلال لإطلاق سراح الأسيرات وخاصة القاصرات منهن دون قيد أو شرط.

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة صوت الجماهير 2015 © MASSESVOICE.COM
POWERED BY: WSLA.PS