فتح ما قامت به حماس واجهزتها في عزاء الشهيد محمد ايوب مناف لكل اعراف العمل الوطني أبو ردينة: منظمة التحرير تمثل العنوان والهوية والطريق إلى القدس الإدارة الأميركية تلغي مصطلح "الأراضي المحتلة" من تقريرها السنوي عن حقوق الإنسان فلسطين تشارك ببطولة آسيا للشباب في الملاكمة بتايلاند مصرع طفل أغلق زجاج مركبة على نفسه في الخليل "الخارجية" تدين حرب الاحتلال الشاملة والمتواصلة على الوجود الفلسطيني اشتية: غياب الشعبية لن يُؤثر على الوطني.. ونطالب حماس بإجراء انتخابات عامة 50 الفاً يؤدون "الجمعة" في "الاقصى" والاحتلال يصادر بسطات ويخالف مركبات المصلين الرئاسة: جرائم الاحتلال ومستوطنيه ضد شعبنا لن تثنيه عن مواصلة النضال المؤسسة الأمنية: صفحات مشبوهة غذتها ميليشيات محظورة تسعى للنيل من رئيس الوزراء المالكي يرحب بقرار البرلمان الاوربي ادانة الانتهاكات الإسرائيلية ضد مسيرات العودة بغزة فتح: الإحتلال تجاوز بجرائمه كل الأخلاقيات وشهداء فلسطين منارات النصر الأت ابو ردينه: ذاهبون لمجلس الأمن لطلب الحماية الدولية لشعبنا أربعة شهداء و729 مصابا في جمعة الشهداء والأسرى حلس: دماء شهداء فلسطين أمانات في رقابنا ولن نتراجع عن الخلاص من الإحتلال
إذاعة صوت الجماهير

فتوى شرعية: الالتزام بتعليمات السير واجب شرعاً

01/07/2017 [ 13:46 ]
فتوى شرعية: الالتزام بتعليمات السير واجب شرعاً
 القدس-صوت الجماهير
اصدر الشيخ د.عكرمة سعيد صبري، رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس ، خطيب المسجد الاقصى، فتوى بضرورة الالتزام شرعاً للسائقين وغيرهم بتعليمات السير، وذلك حفاظاً على أرواح الركاب وعلى أرواح السائقين أنفسهم، وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب.
 
وقال صبري "إن عدم الالتزام بتعليمات السير فإن السائق يكون آثماً شرعاً".

وفيما يلي نص الفتوى الشرعية

الالتزام بتعليمات السير واجب شرعاً

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد النبي الأمي الأمين، وعلى آله الطاهرين المبجلين، وصحابته الغرّ الميامين المحجلين، ومن تبعهم وخطا دربهم واستن سنتهم واقتفى أثرهم ونهج نهجهم إلى يوم الدين.

لوحظ في الآونة الأخيرة زيادة في عدد حوادث السير على الطرقات في معظم محافظات البلاد، والتي أدت إلى إزهاق أرواح العشرات من الرجال والنساء والأطفال، وبخاصة ما حصل من حوادث سير خلال شهر رمضان المبارك 1438ه وفي أيام عيد الفطر السعيد.

وذلك بسبب السرعة الزائدة أثناء السواقة لدى سائقي سيارات الأجرة أو بسبب التجاوز من قبلهم عن الخط المرسوم للسائقين. أو أن السائق غير مؤهل للقيام بالسواقة. إضافة إلى أسباب أخرى تتعلق بالسيارة "المركبة" التي لا تخضع للفحص المطلوب، أو أنها بحاجة إلى الصيانة اللازمة.

إن تعليمات السير في بلادنا هي تعليمات عالمية ومعمول بها في دول العالم لضبط حركة السير وللمحافظة على أرواح الناس.

من المعلوم بداهة أن "حفظ النفس" من الضرورات الخمس التي يجب الحفاظ عليها، ولا غنى للإنسان عنها، وهي: حفظ الدين والنفس والعقل والعرض والمال.

وعليه فإن السائق الذي لا يلتزم بتعليمات السير، وأدى ذلك إلى إزهاق أرواح الركاب، فإن السائق في هذه الحالة توجه له تهمة "القتل العمد" وإذا توفي السائق في هذه الحالة فإنه يعد "منتحراً"

ويترتب على ذلك أنه يتوجب شرعاً على السائقين وغيرهم من الالتزام بتعليمات السير، وذلك حفاظاً على أرواح الركاب وعلى أرواح السائقين أنفسهم، وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب. هذا وإن عدم الالتزام بتعليمات السير فإن السائق يكون آثماً شرعاً.

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة صوت الجماهير 2015 © MASSESVOICE.COM
POWERED BY: WSLA.PS