هيئة الأسرى توثق اعتداء قوات الاحتلال على 4 أسرى خلال عملية اعتقالهم أسيران يواصلان إضرابهما عن الطعام رفضا لاعتقالهما الإداري الخارجية: دولة فلسطين تتسلم تقرير الأمين العام للأمم المتحدة حول الحماية الدولية إيطاليا ومالطا ترفضان استقبال سفينة تقل 177 مهاجراً عالقة في المتوسط منذ يومين العلاج بالتغذية يمكنه تأخير حاجة مرضى الكلى للغسيل محللون: "حماس" تسعى لتكريس مصالح ضيقة على حساب المشروع الوطني الشرطة: 69 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة وتوقيف 33 مطلوبا الأسبوع الماضي الهباش يستنفر المسلمين للدفاع عن "الأقصى" في وجه اعتداءات الاحتلال وزير جيش الاحتلال يصدر اليوم قرارا بشأن اتفاق الهدنة مع غزة بناء على تعليمات الرئيس: سفارتنا بالقاهرة تقدم مساعدات للعالقين على معبر رفح لجنة الانتخابات تنهي مرحلة الترشح في 18 هيئة محلية الرئيس عباس: المصالحة لا تعني هدنة أو مساعدات ولن نقبل بانفصال غزة لجنة التربية برئاسة صيدم تناقش الاستعدادات لبدء العام الدراسي الجديد مقتل شاب خلال شجار عائلي جنوب قطاع غزة وفاة كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة
إذاعة صوت الجماهير

الشرطة الفرنسية تطوق موقع الحادث في الحي الثاني بباريس

قتيل و4 جرحى في حادث طعن وسط باريس

13/05/2018 [ 09:48 ]
قتيل و4 جرحى في حادث طعن وسط باريس

قالت الشرطة الفرنسية إن مسلحا بسكين قتل شخصا وأصاب أربعة آخرين في حادث يشتبه بأنه "إرهابي" وسط العاصمة باريس.

وأردي المهاجم قتيلا برصاص الشرطة في حي أوبرا وسط باريس. ويقول شهود عيان إنهم سمعوا المهاجم يصرح قائلا "الله أكبر".

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الحادث.

ووقع الحادث في منطقة تعج بالحركة أثناء الليل وتعتبر مقصدا للسائحين.

وسادت حالة من الهلع موقع الحادث، إذ حاول المارة الاختباء داخل المطاعم والمقاهي.

وقال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في حسابه على تويتر: "فرنسا تضحي مرة أخرى بدماء مواطنيها، لكنها لن تمنح الأعداء أي قدر من الحرية".

كيف كانت تطوارت الحادث؟

بدأ المهاجم في طعن المارة حوالي الساعة 21:30 بالتوقيت المحلي (19:30 بتوقيت غرينتش) في شارع مونسنيه.

شرطي في مسرح الحادثمصدر الصورةEPAImage captionالشرطة لم تحدد هوية المهاجم حتى الآن

كما حاول دخول عدة حانات ومطاعم في المكان، لكن لم يتمكن من ذلك بعدما أغلقها بعض روادها المختبئن في الداخل.

وحاولت الشرطة في البداية القبض على المهاجم بمسدسات الصعق الكهربائية قبل أن ترديه قتيلا.

ولم تحدد هوية المهاجم حتى الآن.

ويوجد اثنان من المصابين في حالة خطرة بالمستشفى.

وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الهجوم في بيان مقتضب نشر على إحدى وسائله الإعلامية.

حي أوبرا في باريس يشتهر بالحركة ليلامصدر الصورةAFPImage captionحي أوبرا في باريس يشتهر بالحركة ليلا

كيف ردت السلطات الفرنسية؟

فتحت وحدة مكافحة الإرهاب التابعة لمكتب الادعاء العام في العاصمة باريس تحقيقا في الحادث.

وأشاد وزير الداخلية الفرنسي، جيرار كولومب، بـ "الرد الهادئ" من الشرطة على الهجوم.

وقال كولومب إن همه الأول هو "ضحايا هذا العمل الشنيع".

وقالت عمدة باريس، آن هيدالغو، بالفرنسية في حسابها على تويتر: "الليلة، طعنت مدينتنا".

وأضافت: "أريد أن أقول لهم إن جميع سكان باريس يقفون إلى جانبهم".

كيف واجهت فرنسا التهديدات الأمنية؟

شهدت فرنسا حتى وقت قريب حالة من التأهب الأمني في أعقاب سلسلة من الهجمات.

ووقعت أعنف الهجمات دموية في 13 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2015 عندما هاجم مسلحون وانتحاريون عدة أماكن في باريس في وقت متزامن، وقتلوا 130 شخصا.

وفي أعقاب انتخاب الرئيس الفرنسي العام الماضي، تعهد ماكرون بأن محاربة تطرف الإسلاميين المتشددين ستكون على رأس أولويات سياسته الخارجية.

وقال إن دحر تنظيم الدولة في العراق وسوريا يجب أن يتزامن مع اتخاذ تدابير صارمة لمكافحة الإرهاب في أفريقيا.

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة صوت الجماهير 2015 © MASSESVOICE.COM
POWERED BY: WSLA.PS