مجلس الأمن يبحث مشروع قرار حول إرسال بعثة دولية لحماية الفلسطينيين الجيش الإيراني: لن ننتظر إذن واشنطن لتطوير قدراتنا الدفاعية "الأوقاف" و"صندوق الحوادث" والشرطة يُفعّلون حملة "رمضان بأمان" القدس: الفعاليات الاسلامية تطالب أميركا وسفيرها فريدمان بالاعتذار نادي الأسير: قوات الاحتلال تعتدي على أسيرين بالضرب خلال اعتقالهما شاهر سعد سنضيف الانتهاكات المنفذة ضد عمالنا إلى ملف الجنائية الدولية اللواء الرجوب يتوّج مركز الأمعري بلقب دوري الشباب مواليد 1999 أبو ردينة: أية مبادرة أميركية بدون القدس وبدون الموافقة الفلسطينية مصيرها الفشل الحكومة تدين تبجح السفير فريدمان بخصوص صورة القدس: واقعة عنصرية متطرفة الرئيس يهنئ الرئيس اللبناني نبيه بري اعادة انتخاب نبيه بري رئيساً لمجلس النواب اللبناني عريقات يطالب سويسرا باعتذار رسمي تجميد المغرب للعلاقات مع غواتيمالا ورفض إسرائيل لجنة التحقيق أبرز ما تناولته الصحف العربية حيفا: الاحتلال يُطلق سراح 12 معتقلا ويُفرج عن 7 آخرين اليوم بقرار من الملك الأردني.. نقل الجريحة "آلاء السوافيري" للعلاج في مستشفيات عمّان
إذاعة صوت الجماهير

الشرطة الفرنسية تطوق موقع الحادث في الحي الثاني بباريس

قتيل و4 جرحى في حادث طعن وسط باريس

13/05/2018 [ 09:48 ]
قتيل و4 جرحى في حادث طعن وسط باريس

قالت الشرطة الفرنسية إن مسلحا بسكين قتل شخصا وأصاب أربعة آخرين في حادث يشتبه بأنه "إرهابي" وسط العاصمة باريس.

وأردي المهاجم قتيلا برصاص الشرطة في حي أوبرا وسط باريس. ويقول شهود عيان إنهم سمعوا المهاجم يصرح قائلا "الله أكبر".

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الحادث.

ووقع الحادث في منطقة تعج بالحركة أثناء الليل وتعتبر مقصدا للسائحين.

وسادت حالة من الهلع موقع الحادث، إذ حاول المارة الاختباء داخل المطاعم والمقاهي.

وقال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في حسابه على تويتر: "فرنسا تضحي مرة أخرى بدماء مواطنيها، لكنها لن تمنح الأعداء أي قدر من الحرية".

كيف كانت تطوارت الحادث؟

بدأ المهاجم في طعن المارة حوالي الساعة 21:30 بالتوقيت المحلي (19:30 بتوقيت غرينتش) في شارع مونسنيه.

شرطي في مسرح الحادثمصدر الصورةEPAImage captionالشرطة لم تحدد هوية المهاجم حتى الآن

كما حاول دخول عدة حانات ومطاعم في المكان، لكن لم يتمكن من ذلك بعدما أغلقها بعض روادها المختبئن في الداخل.

وحاولت الشرطة في البداية القبض على المهاجم بمسدسات الصعق الكهربائية قبل أن ترديه قتيلا.

ولم تحدد هوية المهاجم حتى الآن.

ويوجد اثنان من المصابين في حالة خطرة بالمستشفى.

وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الهجوم في بيان مقتضب نشر على إحدى وسائله الإعلامية.

حي أوبرا في باريس يشتهر بالحركة ليلامصدر الصورةAFPImage captionحي أوبرا في باريس يشتهر بالحركة ليلا

كيف ردت السلطات الفرنسية؟

فتحت وحدة مكافحة الإرهاب التابعة لمكتب الادعاء العام في العاصمة باريس تحقيقا في الحادث.

وأشاد وزير الداخلية الفرنسي، جيرار كولومب، بـ "الرد الهادئ" من الشرطة على الهجوم.

وقال كولومب إن همه الأول هو "ضحايا هذا العمل الشنيع".

وقالت عمدة باريس، آن هيدالغو، بالفرنسية في حسابها على تويتر: "الليلة، طعنت مدينتنا".

وأضافت: "أريد أن أقول لهم إن جميع سكان باريس يقفون إلى جانبهم".

كيف واجهت فرنسا التهديدات الأمنية؟

شهدت فرنسا حتى وقت قريب حالة من التأهب الأمني في أعقاب سلسلة من الهجمات.

ووقعت أعنف الهجمات دموية في 13 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2015 عندما هاجم مسلحون وانتحاريون عدة أماكن في باريس في وقت متزامن، وقتلوا 130 شخصا.

وفي أعقاب انتخاب الرئيس الفرنسي العام الماضي، تعهد ماكرون بأن محاربة تطرف الإسلاميين المتشددين ستكون على رأس أولويات سياسته الخارجية.

وقال إن دحر تنظيم الدولة في العراق وسوريا يجب أن يتزامن مع اتخاذ تدابير صارمة لمكافحة الإرهاب في أفريقيا.

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة صوت الجماهير 2015 © MASSESVOICE.COM
POWERED BY: WSLA.PS