مجلس الأمن يبحث مشروع قرار حول إرسال بعثة دولية لحماية الفلسطينيين الجيش الإيراني: لن ننتظر إذن واشنطن لتطوير قدراتنا الدفاعية "الأوقاف" و"صندوق الحوادث" والشرطة يُفعّلون حملة "رمضان بأمان" القدس: الفعاليات الاسلامية تطالب أميركا وسفيرها فريدمان بالاعتذار نادي الأسير: قوات الاحتلال تعتدي على أسيرين بالضرب خلال اعتقالهما شاهر سعد سنضيف الانتهاكات المنفذة ضد عمالنا إلى ملف الجنائية الدولية اللواء الرجوب يتوّج مركز الأمعري بلقب دوري الشباب مواليد 1999 أبو ردينة: أية مبادرة أميركية بدون القدس وبدون الموافقة الفلسطينية مصيرها الفشل الحكومة تدين تبجح السفير فريدمان بخصوص صورة القدس: واقعة عنصرية متطرفة الرئيس يهنئ الرئيس اللبناني نبيه بري اعادة انتخاب نبيه بري رئيساً لمجلس النواب اللبناني عريقات يطالب سويسرا باعتذار رسمي تجميد المغرب للعلاقات مع غواتيمالا ورفض إسرائيل لجنة التحقيق أبرز ما تناولته الصحف العربية حيفا: الاحتلال يُطلق سراح 12 معتقلا ويُفرج عن 7 آخرين اليوم بقرار من الملك الأردني.. نقل الجريحة "آلاء السوافيري" للعلاج في مستشفيات عمّان
إذاعة صوت الجماهير

أول مرشحة لرئاسة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية: فمن هي؟

أول مرشحة لرئاسة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية: فمن هي؟

أول مرشحة لرئاسة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية: فمن هي؟

10/05/2018 [ 11:35 ]
أول مرشحة لرئاسة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية: فمن هي؟

تواجه، جينا هاسبل، المرأة التي اختارها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لقيادة وكالة المخابرات المركزية أسئلة صعبة اليوم من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي ويتعين عليها أن تقنع المجلس بأنها جديرة بالمركز الذي تحتله مؤقتا في الوقت الراهن.

ولدت هاسبل عام 1956 في ولاية كنتاكي، وكان والدها ضابطاً في القوات الجوية، فترعرت في القواعد العسكرية الأمريكية في الخارج، وانضمت إلى وكالة المخابرات عام 1985، وعملت في سنواتها الخمسة عشر الأولى في روسيا وأصبحت متخصصة بالشأن الروسي.

ويقول مؤيدوها، إنها تتمتع بخبرة أكثر من المدراء الجدد وربما هي أول من يتحدث اللغة الروسية. ومثلت أحداث 9 سبتمبر/أيلول، الفرصة المناسبة لتثبت قوتها في وجه معارضيها الذين طالبوا باستبعادها من إدارة المخابرات المركزية.

أذربيجان

كانت أولى المحطات الخارجية التي أدارتها في أذربيجان، وهي جمهورية سوفييتية سابقة. وخلال فترة وجودها هناك، لعبت دورا اساسياً في عملية اعتقال رجلين مرتبطين بتفجيرات السفارة الأمريكية عام 1998 في كينيا وتنزانيا.

وعندما تولت هاسبل قيادة عمليات الوكالة في أفريقيا، كانت هناك بعض الشكوك في قدراتها على إدارة العمليات الوكالة في القارة، ربما لأنها كانت المرأة الوحيدة التي تولت مهمة إدارة الوكالة في بيئة يسيطر عليها الذكور. لكنها أثبت للمتشككين انهم على خطأ.

وصعد نجمها في الفترة الأخيرة ليست لأنها تمتلك خبرة ومهارة إدارة الوكالة فقط، بل لأنها ذكية وقوية وبارعة في لعب السياسة البيروقراطية.

وعندما عينها ترامب نائبة لمدير الوكالة، لاقت خطوته ترحيبا واسعا داخل دوائر صنع القرار في واشنطن حيث أنها كانت أول امرأة تصل إلى هذا المنصب ومن بين من رحب بهذه الخطوة جيمس كلابر مدير وكالة الأمن القومي في عهد الرئيس السابق اوباما.

وقالت هاسبل عقب الاعلان عن تعيينها في هذا المنصب: "أنا ممتنة للرئيس ترامب الذي منحني الفرصة والثقة لقيادة وكالة المخابرات المركزية".

السجون السرية

محكمة أوروبية تدين ايطاليا لـ"اختطاف" السي آي إيه إماما مصريا على أراضيها

ارتبط اسم هاسبل بالسجون السرية التي أدارتها الوكالة في مختلف أنحاء العالم وتعرض فيها المعتقلون بشبهة الارهاب لعمليات تعذيب. واطلق على هذه السجون السرية اسم "الحفر السوداء".

ويكيليكس: المخابرات الأمريكية تستخدم أجهزة التلفاز الذكية للتجسس

ووصفها مديرها السابق مايك بومبيو( وزير الخارجية الحالي): "جينا في غاية الذكاء ووطنية مخلصة ولها خبرة تمتد على مدى 30 عاما في المخابرات المركزية وأثبتت أنها قائدة وقادرة على الإنجاز ومصدر إلهام للمحيطين 

 

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة صوت الجماهير 2015 © MASSESVOICE.COM
POWERED BY: WSLA.PS