هيئة الأسرى توثق اعتداء قوات الاحتلال على 4 أسرى خلال عملية اعتقالهم أسيران يواصلان إضرابهما عن الطعام رفضا لاعتقالهما الإداري الخارجية: دولة فلسطين تتسلم تقرير الأمين العام للأمم المتحدة حول الحماية الدولية إيطاليا ومالطا ترفضان استقبال سفينة تقل 177 مهاجراً عالقة في المتوسط منذ يومين العلاج بالتغذية يمكنه تأخير حاجة مرضى الكلى للغسيل محللون: "حماس" تسعى لتكريس مصالح ضيقة على حساب المشروع الوطني الشرطة: 69 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة وتوقيف 33 مطلوبا الأسبوع الماضي الهباش يستنفر المسلمين للدفاع عن "الأقصى" في وجه اعتداءات الاحتلال وزير جيش الاحتلال يصدر اليوم قرارا بشأن اتفاق الهدنة مع غزة بناء على تعليمات الرئيس: سفارتنا بالقاهرة تقدم مساعدات للعالقين على معبر رفح لجنة الانتخابات تنهي مرحلة الترشح في 18 هيئة محلية الرئيس عباس: المصالحة لا تعني هدنة أو مساعدات ولن نقبل بانفصال غزة لجنة التربية برئاسة صيدم تناقش الاستعدادات لبدء العام الدراسي الجديد مقتل شاب خلال شجار عائلي جنوب قطاع غزة وفاة كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة
إذاعة صوت الجماهير

أول مرشحة لرئاسة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية: فمن هي؟

أول مرشحة لرئاسة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية: فمن هي؟

أول مرشحة لرئاسة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية: فمن هي؟

10/05/2018 [ 11:35 ]
أول مرشحة لرئاسة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية: فمن هي؟

تواجه، جينا هاسبل، المرأة التي اختارها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لقيادة وكالة المخابرات المركزية أسئلة صعبة اليوم من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي ويتعين عليها أن تقنع المجلس بأنها جديرة بالمركز الذي تحتله مؤقتا في الوقت الراهن.

ولدت هاسبل عام 1956 في ولاية كنتاكي، وكان والدها ضابطاً في القوات الجوية، فترعرت في القواعد العسكرية الأمريكية في الخارج، وانضمت إلى وكالة المخابرات عام 1985، وعملت في سنواتها الخمسة عشر الأولى في روسيا وأصبحت متخصصة بالشأن الروسي.

ويقول مؤيدوها، إنها تتمتع بخبرة أكثر من المدراء الجدد وربما هي أول من يتحدث اللغة الروسية. ومثلت أحداث 9 سبتمبر/أيلول، الفرصة المناسبة لتثبت قوتها في وجه معارضيها الذين طالبوا باستبعادها من إدارة المخابرات المركزية.

أذربيجان

كانت أولى المحطات الخارجية التي أدارتها في أذربيجان، وهي جمهورية سوفييتية سابقة. وخلال فترة وجودها هناك، لعبت دورا اساسياً في عملية اعتقال رجلين مرتبطين بتفجيرات السفارة الأمريكية عام 1998 في كينيا وتنزانيا.

وعندما تولت هاسبل قيادة عمليات الوكالة في أفريقيا، كانت هناك بعض الشكوك في قدراتها على إدارة العمليات الوكالة في القارة، ربما لأنها كانت المرأة الوحيدة التي تولت مهمة إدارة الوكالة في بيئة يسيطر عليها الذكور. لكنها أثبت للمتشككين انهم على خطأ.

وصعد نجمها في الفترة الأخيرة ليست لأنها تمتلك خبرة ومهارة إدارة الوكالة فقط، بل لأنها ذكية وقوية وبارعة في لعب السياسة البيروقراطية.

وعندما عينها ترامب نائبة لمدير الوكالة، لاقت خطوته ترحيبا واسعا داخل دوائر صنع القرار في واشنطن حيث أنها كانت أول امرأة تصل إلى هذا المنصب ومن بين من رحب بهذه الخطوة جيمس كلابر مدير وكالة الأمن القومي في عهد الرئيس السابق اوباما.

وقالت هاسبل عقب الاعلان عن تعيينها في هذا المنصب: "أنا ممتنة للرئيس ترامب الذي منحني الفرصة والثقة لقيادة وكالة المخابرات المركزية".

السجون السرية

محكمة أوروبية تدين ايطاليا لـ"اختطاف" السي آي إيه إماما مصريا على أراضيها

ارتبط اسم هاسبل بالسجون السرية التي أدارتها الوكالة في مختلف أنحاء العالم وتعرض فيها المعتقلون بشبهة الارهاب لعمليات تعذيب. واطلق على هذه السجون السرية اسم "الحفر السوداء".

ويكيليكس: المخابرات الأمريكية تستخدم أجهزة التلفاز الذكية للتجسس

ووصفها مديرها السابق مايك بومبيو( وزير الخارجية الحالي): "جينا في غاية الذكاء ووطنية مخلصة ولها خبرة تمتد على مدى 30 عاما في المخابرات المركزية وأثبتت أنها قائدة وقادرة على الإنجاز ومصدر إلهام للمحيطين 

 

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة صوت الجماهير 2015 © MASSESVOICE.COM
POWERED BY: WSLA.PS