عريقات: نقل السفارة الأميركية تدمير لخيار الدولتين رئيس الوزراء يصدر بيانا توضيحيا بخصوص جريمة قتل الشاب رائد غروف 250 مستوطن يقتحمون برك سليمان في بيت لحم ويؤدون طقوسا تلمودية حرائق بموقع إسرائيلي محاذي لغزة جراء إطلاق الشبان طائرة ورقية تحمل مادة مشتعلة حفل تراثي نسوي في مخيم العودة شرقي خانيونس عريقات يدين إغلاق مؤسسة إيليا الإعلامية ويدعو إلى توفير الحماية الدولية العاجلة اشتية: غياب الشعبية لن يُؤثر على الوطني.. ونطالب حماس بإجراء انتخابات عامة أمن حماس يقتحم حفل تكريم المحامين غرب غزة ويعتقل عدد من المشاركين 2700 حالة اعتقال منذ اعلان ترامب الذكرى الـ22 لمجزرة قانا خمس إصابات إحداها خطيرة في قصف إسرائيلي شرق خان يونس الخارجية: قرار الصلح الإسرائيلية خطوة عملية نحو تقسيم الأقصى زكي يستقبل السفير الصيني الجديد الأسير نائل البرغوثي: ما يحتاجه الأسرى هو تجسيد للوحدة الوطنية الحمد الله: مهمتنا الأولى هي تمتين جبهتنا الداخلية لتوحيد شعبنا وتطوير مؤسساته
إذاعة صوت الجماهير

نقيب الصحفيين: لن يفلت من ارتكب جرائم بحق صحفيي فلسطين

16/04/2018 [ 15:20 ]
نقيب الصحفيين: لن يفلت من ارتكب جرائم بحق صحفيي فلسطين

رام الله-صوت الجماهير

تعهدت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، اليوم الاثنين، بعدم إفلات ساسة وجنود الاحتلال مرتكبي جرائم الحرب بحق الصحفيين الفلسطينيين من العقاب.

جاء ذلك خلال اعتصام نفذه عشرات الصحفيين بدعوة من نقابتهم في مجمع فلسطين الطبي في رام الله، تنديدا بمحاولة قوات الاحتلال قتل الزميل الصحفي أحمد أبو حسين الجمعة الماضية في غزة، والذي نقل مساء أمس إلى المجمع الطبي لخطورة إصابته.

وقال وزير الصحة د. جود عواد، إن هناك اهتمام من الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمد الله بعلاج الصحفي أبو حسين، ويوجد تعليمات مباشرة لتوفير كل ما يلزم من علاج أو تحويلات طبية له.

بدوره، قال نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر خلال الاعتصام إن النقابة تتعهد بعدم إفلات ساسة وجنود الاحتلال مرتكبي جرائم الحرب بحق الصحفيين الفلسطينيين من العقاب، مضيفا أن محاولة اغتيال الزميل أبو حسين تضاف إلى سجل جرائم دولة الاحتلال بحق الصحفيين، والتي كان آخرها اغتيال الزميل ياسر مرتجى.

وأشار أبو بكر إلى أن هذه الجريمة لن تمر، وسنرى مرتكبي الجرائم بحق الصحفيين يلاحقون في المطارات والمحاكم الدولية، فكل المؤسسات الدولية معنا ضد هذه الجرائم.

وأوضح أبو بكر خلال الاعتصام الذي تزامن مع الذكرى العاشرة لاستشهاد الصحفي فضل شناعة، أن قوات الاحتلال ارتكبت هذه الجريمة مع سبق الاصرار والترصد، واستخدمت سلاحا محرما دوليا في استهداف الزميل أبو حسين، وهو عبارة عن رصاص متفجر تنتج عنه شظايا مثل "الشفرات" تهتك أعضاء الجسم من الداخل، وهو ما زاد من خطورة الحالة الصحية للزميل أبو حسين.

 

وأشار أبو بكر إلى أن الحالة الصحية للزميل أبو حسين حرجة نتيجة إصابته برصاصة في بطنه يوم الجمعة الماضي خلال تغطية المسيرات على الحدود شرق غزة، أدت إلى تهتك بعض أعضائه الداخلية.

من جهته، قال المدير الطبي لمجمع فلسطين الطبي د. أحمد البيتاوي إن أبو حسين أدخل غرفة العمليات وهو في حالة حرجة، وتم إجراء اللازم له، حيث تبين أنه أصيب برصاص الاحتلال نتج عنها تهتك في أعضائه الداخلية.

وأضاف د. البيتاوي أنه يتواجد في غرفة العمليات طاقم طبي مكون من عشرة أطباء ذوي خبرة وكفاءة ومن مختلف التخصصات.

من ناحيته، قال وكيل وزارة الإعلام فايز أبو عيطة، إن الوزارة لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه الجرائم التي ترتكب، وأن وسائل الاعلام الفلسطينية تقوم بمهمة وطنية وليست وظيفية، وجرائم الاحتلال لن تثنيها عن مواصلة رسالتها.

وأوضح أن الوزارة ستقدم الدعم لوسائل الإعلام الوطنية، لفضح ممارسات الاحتلال وجرائمه بحق شعبنا.

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة صوت الجماهير 2015 © MASSESVOICE.COM
POWERED BY: WSLA.PS